لهـ،ــذا السـ’ـبـ’ـب كـ،يـد النـ,’ـساء عـ’ـظيـ،م ” عـ.,ـشيـ،قة ز وجـ.,ـي الجزء الاول ..

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

انا هدى 29 سنه متزوجه وعندي ولدين،جوزي اكبر مني بسنتين يعني دماغنا قريبة من بعض واخدين بعض عن حب
مرة كعادتي بعمل الشاى ومطلعاه لجوزي حبيبي البلكونة واذ فجأة سمعت جوزي حبييييبي بيكلم واحدة بيقولها خلاص ياروحي انا هحطلها الحباية وانيمها واول ما تنام هرن عليكي تيجي اتمسمرت مكاني ورجعت ع المطبخ بسرعة وقعدت افكر هعمل ايه لقيته بينده فين الشااااي ياروحي قولتله حاضر ياقللللبي جاية وطلعت بالشاي وقولتله دقيقة وجاية لقيته فعلا بيحطلي الحباية ف الكوباية

رجعت عملت نفسي بشرب واخدت الكوباية وخرجت م البلكونة ودلقتها ف المطبخ عبال ماجه عملت نفسي نمت علطول عايزة اعرف مين دي ال جوزي بيقرطسني عشانها واذ فجأة جوزي يرن عليها ويقولها اهي اتخمدت والعيال كمان نامو تعالي بقى ف ثانية لقيته بيفتح الباب قولت ف نفسي ايه السرعة دي ولاني نمت ف الصالة شوفتها وهي داخلة عارفين طلعت مين مش هتصدقوا….. عايزين تعرفوا
عملت نفسي نايمة وهي جت عارفين طلعت مين جارتي طبعا عندها 32 سنة يعني اكبر منه ولسة متجوزتش يعني بنت
طب ياترى بنت ولا جوزيييييي لالالا يارب ميكون عمل حاجة

لمهم دخلت ع اوضة النوم علطول حافطة الممان بقى ماهي مش اول مرة دخلو وقفلو الباب وانا بغلي بموت جوزي حبيبي داحنا كنا ولا روميو وجوليت يااااه
روحت اتصنت اسمع بيقولوا ايه لقيتها بتقوله هتعمل ايه مع البقرة اللي برة دي مش هتطلقها عليا انا طبعا انا بقرة يابنت المبقعة اكمني 95 كيلو بس راح قالها هطلقها ياقلبي طبعا سيبك منها وتعليلي بقى وانا واقفة برة بهري وبفكر اعملللللل ايييييه
رجعت ع الكنبة ال كنت نايمة عليها ف الصالة وعملت نفسي وقعت من عليها وبصوت عالي نديت عليه يا محموووووود

انت فين ياحبيبي سمعت كركبة بقى ف اوضة النوم مرضتش ادخل علطول بقى عيب بردو البيوت ليها حرمة استنيت اما يخبيها اكيد يا اما خباها ف الدولاب يا اما تحت السرير المهم نديت عليه خرج ومرتبك ويقولي ايه ده يا قلبي انتي صحيتي قولتله وقعت ياحبيبي اسندني قمت وداخلة ع اوضة النوم طبعا وهو عاوز يعطلني بأي طريقة بس ع مين دخلت بردو بس مالقتش اثر لاي حاجة فضلت ادور بعيني عليها عشان احدد مكانها بالظبط ولقييييتها مخبيها ف الدولاب لانه قفل الدولاب بسرعة والهدوم خارجة برة

جه ورايا طبعا قولتله تعالى جمبي ياحبيبي اصلك وحشتني اوي دا انت واحشني ياقلبي ال قولي صحيح انا كنت جايبة عريس لجارتنا ال انت بتقول عليها بايرة ومعنسة دي جارتنا منال عارفها طبعا قالي انا بقول كدة انا قولتله اه انت وبتقول كمان دي بت مايعة وشكلها سهلة اي حد ممكن يشقطها قالي انا قولتللك كدا ؟؟

اه انت مالك ياحبيبي بس انت نسيت كل ده والهانم ف الدولاب طبعا قولتله هو كبير وعنده 60 سنة يلا اهو نسترها وخلاص قالي وانتي مالك انتي متدخليش في الحاجات دي قولتله طيب اقوم اغير بقى عشان انام ارتبك وقالي لا لالالا انتي متقوميش عايزة ايه وانا اجيبهولك قولت لا انا هجيب وقومت فجأة بفتح الدولاب النور طفى مرة واحدة

النور طفى اتاريه خرج فصل الاوتوماتيك من برة وانا فتحت باب الدولاب وهي فطت خرجت وانا مسكتها من شعرها وهاتك يا ضرب واقول حرااااااامي افتح النور يامحموووود حرااااامي وهاتك ياضرب جه جري بسرعة خلصها من ايدي واكيد خرجها وبعدها شغل النور سألته فين الحرامي وانت كنت فين وايه ال حصل ؟

محمود:ولا حاجة كنت داخل الحمام والنور قطع وحرامي ايه انتي اكيد بيتهيألك نامي نامي
انا : لا كان فيه حرامي وضربته انا مش بيتهيئلي بس اوك هنام
ونمت وانا ف غاية السعادة بعد ما ضربتها

تاني يوم قبل ماجوزي يصحى اخدت فونه ونزلت برنامج مسجل المكالمات وعملتله إخفاء عشان مايشوفهوش وعشان اعرف ايه بيدور من ورا ضهري خلصت وحطيت الفون مكانه صحي ومحسستوش بأي تغيير يوم عادي قام وفطر ولبس وراح الشغل وانا صحيت العيال ووديتهم المدرسة ورجعت وانا جاية شوفت مييييين شوفت منال وكان وشها ورام الظاهر اني افتريت شوية هي كانت جايبة العيش وجاية صبحت عليها وقولتلها ايييه ده يامنال من ال بوظلك وشك كدة
منال: واحد بقى منه لله حسبي الله ونعم الوكيل حرامي كان عاوز يسرقني بس انا مسيبتوش ضربته بردو
انا :اه ماهو باين ع وشك اهو

وطلعنا وروحت قافلة ف وشها الباب ودخلت وقعدت افكر هي فيها ايه زيادة عني وجوزي بصلها ليه هي البت صحيح حلوه جسم وشعر وبتهتم بنفسها وانا مبهدلة ف نفسي من العيال وابوهم والدروس والبيت والغسيل والمواعين طب اعمل ايبييه
قررت اغير من نفسي وكمان اخس شوية ايوة منا مش هسيب جوزي لواحدة زي دي وبدأت ف الدايت عشان اظبط جسمي ولا اول مرة من خمس سنين

روحت الكوافير صبغت شعري وعملت باديكير ومناكير وبيبي ليس وخربت الدنيا واستنيت جوزي
ولسة بيفتح الباب وانا ف كامل اناقتي وهو داخل..

سلامو عليكو
انا. عليكو السلام ياقلبي
محمود، ايه ده بسم الله الرحمن الرحيم انتي مين
انا. ايه رأيك اجنن صح
محمود. تجنني دانتي تهبلي مبتعمليش كدة ليه من زمان
انا. من هنا ورايح مفيش غير كده ادخل كدة خد شاور غير هدومك
دخل وانا قفشت ف الفون بتاعه وقعدت اسمع المكالمات ال فهمته من المكالمات انه قعد يعتذرلها عن العلقة السخنة ال اخدتها وانه هيعوضها عن كل ده قريب وانه فعلا ناوي يتجوزها بس ف السر عشان انا معرفش وبسمع ومصدومة هيجوزها وقريب اعمل ايييييه اواجهه
وخرج وقلبت عليه الترابيزة بيتي بيضيع

لقاني قاعدة وفاتحاله الفون وعليت صوت الفون وسمعته المكالمات وشه قلب الوان
وقالي بتجسسي عليا ياهانم
انا. اتجسس هو ايه خدوهم بالصوت ولا انت مش عارف انت عملت ايه
محمود . انا راجل واعمل ال انا عايزه وهتجوزها وبدل ماكان من وراكي هيبقى قدامك وهنا ف شقتك ولو فتحتي بوقك ع بيت ابوكي وورقتك هتوصلك
انا. بسهولة كدة بتبيعني عشان واحدة متستاهلش
محمود. ال متستاهلش دي هتبقى مراتي حاسبي ع كلامك
انا. طب والحب ال كان بينا

إقرأ أيضاً


محمود. انا لسة بحبك بس انتي ال بقيتي مهملة ف نفسك من امتى وانا اقولك خسي خدي بالك من نفسك روحي كوافير ظبطي لبسك وانتي مش هنا اصلا انا
صعبت عليا نفسي وقعدت ابكي وابكي ع سنين الحب ع الصبر ع كل حاجة حلوة بس قولت لا بردة مش هخليها تنتصر عليا بنت البايرة
وراح طلب ايدها فعلا وامها وافقت علطول وف اسبوع كانو عملو الفرح
كانو عاملينه ع الديق ف قاعة صغيرة كدة

وانا اخدت العيال وروحت وقولت هبوظه يعني هبوظه
ودخلت القاعة ومعايا الولاد و2 ستات جامدين عشان محدش يقربلي
دخلت القاعة وانا لابسة ومتشيكة وروحت ع بتاع الدي جي قولتله شغل محمود الليثي كدة مطمرش وهاتك يارقص انا والعيال وشديت حودة حبيب قلبي طبعا بس مرضيش يرقص كان هاين عليه يضربني بس مقدرش الناس بقى

راح بعدها شغل رقصة هادية اخدت حودة ف حضني ورقصة معاه سلو غصب عنه واقوله فاكر ليلة جوازنا ياحودة بقي تسيبني عشان المقشفة دي لقيتها جاية عليا مرة واحدة وبتشده من دراعه وتقوله مش كفاية كدة بقى ولا ايه
قولتلها ايدك
راح قالي خدي العيال وروحي قولتله بقى كدة قالي اه يلا من هنا ندهت ع الستات ال كانو معايا قولتلهم نسواااان هجووووم وهجمنا عليها بططناها وفشفشنا عضمها ومشينا
جم بقى ع الشقة تاني يوم بعد ما قضوا ليلة الدخلة ف المستشفى وكانت هتعملي محضر بس هو منعها
ودخلوا الأوضة

الجزء الثاني

زر الذهاب إلى الأعلى
Share on Social Media

أنت تستخدم أداة حظر الإعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock